Awsaj 80-20 Bilingual-01
Persist Contribute Grow - Arabic
Curriculum

استعراض المناهج الدراسية في أكاديمية العوسج

 

يستند المنهاج الدراسي في أكاديمية العوسج إلى المعايير المحلية والدولية، ويقع الاختيار على المواد ومصادر التعلم التي تدعم تدريس هذه المعايير، مع تركيز النتيجة النهائية على تحقيق الطلاب لسمات خريج أكاديمية العوسج، وهي:

 

يتميز خريجو أكاديمية العوسج بما يلي:

  • إجادة اللغتّين العربية والإنجليزية إجادةً تامة؛ قراءةً وكتابةً واستماعًا وتحدثًا.
  • امتلاك المعرفة والمهارات اللازمة لإحراز النجاح في الالتحاق بالتعليم بعد الثانوي أو الانخراط في المسار المهني داخل دولة قطر وخارجها.
  • الشعور بالفخر إزاء ثقافتهم، مع إبداء الاحترام لثقافات الآخرين.
  • فهم القيم الإسلامية وتقديرها.
  • الالتزام بالتعلم مدى الحياة بوصفهم مواطنين مسؤولين.

 

تم إعداد دليل المناهج الدراسية لأكاديمية العوسج، الذي يضم "معايير القوة" التي جرى تحديدها من خلال تضافر الجهود المشتركة لمجموعة متميزة من المعلمين على مستوى مجموعة كبيرة من الصفوف المدرسية. وقد تم تحديد "معايير القوة" استنادًا إلى المعايير التالية:

 

الثبات الدائم – المعايير التي تمنح الطلاب المهارات أو المعرفة التي تستمر معهم لفترات طويلة عقب أداء الاختبارات (كفهم النصوص المقروءة)

 

الاستفادة – المعايير التي تنطبق على العديد من التخصصات الدراسية (كالكتابة الواقعية).

 

الجاهزية – المعايير التي يحتاجها الطلاب للانتقال إلى المستوى التالي في رحلة التعلم (على سبيل المثال، يجب أن يتمكن الطلاب من حل معادلة الخط المستقيم "y=mx+b" لكي يتمكنوا من إعداد الرسوم البيانية). (المصدر: ريفز، دوجلاس (2002). " دليل القادة نحو تطبيق المعايير: وضع برنامج عمل تفصيلي لتحقيق المساواة والتميز التعليمي" (The leader’s guide to standards: a blueprint for educational equity and excellence). سان فرانسيسكو: ويلي آند سنز)

 

برامج التدريس:

برامج التدريس المباشر:

 

أعدت أكاديمية العوسج، بفضل دعم شركائها من الجامعات، مناهج دراسية ترتكز على أساس راسخ من البحوث، ويشمل ذلك البرامج التي ثبتت فعاليتها في تطوير المهارات الأكاديمية للطلاب، وهو ما يمثل أولويتنا الأولى كمعلمين.

 

ويتعين على الطلاب الذين يواجهون تحديات التعلم أو "المعرضين للمخاطر" أن يتمكنوا من التحصيل الدراسي بوتيرة متسارعة، وإلا سيظلون متأخرين بصورة كبيرة في تحقيق معايير التعلم المطلوبة منهم. لذلك، تمهد أكاديمية العوسج المسار لإحراز التحصيل الدراسي من خلال زيادة الوقت الذي يقضيه الطلاب في التعلم، وتقليل الفترات الزمنية المطلوبة حتى يتحقق التعلم. ولتحقيق ذلك، يلزم اعتماد نهج فعال للتدريس يتيح لفريق العمل تحقيق أقصى استفادة من الوقت الذي يقضيه الطلاب في التعلم مع تقليل الوقت الذي يحتاجه الطلاب للتعلم في الوقت ذاته. ومن شأن هذان العاملان أن يفضيا إلى تسريع وتيرة التحصيل عند الطلاب. وقد أثبتت العديد من البحوث على مدار السنوات فعالية نهج التدريس المباشر في تقليص الوقت اللازم للتعلم. ويمكن أن يأخذ التدريس المباشر عددًا من الأنساق؛ منها أن يكون في صورة برنامج تدريس مباشر نصي يكفل تدريس جميع جوانب المحتوى التعليمي، كالقراءة على سبيل المثال، بطريقة تسلسلية ملائمة، أو يمكن أن يأخذ شكل استراتيجيات للتدريس المباشر، بغض النظر عن المحتوى، الأمر الذي يمكن أن يحقق نفس النتائج المتمثلة في تقليل الوقت اللازم للتعلم.

 

وتعمل هذه البرامج على تقسيم عملية التعلم إلى مراحل صغيرة تتيح للطلاب إتقانها قبل الانتقال إلى تعلم المرحلة التالية من المهارات الأكثر تعقيدًا. ويتلقى الطلاب التدريس في مجموعات لا تزيد عن ستة طلاب. وتتيح هذه النسبة المرتفعة من الطلاب إلى المعلمين للمعلمين إمكانية الاستجابة الفورية للأسئلة المطروحة من جانب الطلاب وتزويدهم بالملاحظات والتعقيبات البنّاءة. كما تتيح للمعلمين تصحيح أخطاء الطلاب في الحال لتجنب تكرارها مستقبلاً، بالإضافة إلى التفاعل مع كل طالب على حدة لضمان استيعابه للمفاهيم والمهارات استيعابًا تامًا طوال مدة الشرح.

 

ولأننا ندرك أيضًا عدم فعالية البرامج التي لا تُدرس على أسس سليمة، فإننا نحرص على أن يتلقى معلمونا تدريبات دقيقة قبل الإقدام على شرح المناهج المختارة، ويساعدهم في ذلك مجموعة من الموجهين الذين يرفعون تقارير المتابعة اليومية عن شرح الدروس.

 

كما يعقد هؤلاء الموجهون جلسات تطوير مهنية للمعلمين في إطار فردي أو ضمن مجموعات صغيرة أو كبيرة على مدار العام الدراسي، ويتعاون الموجهون مع مديري المدارس لضمان تطبيق استراتيجيات التدريس عالية الجودة بصورة متسقة مع المناهج المثبتة من خلال البحوث.

الاعتماد

حصلت أكاديمية العوسج على اعتماد مزدوج من هيئتي اعتماد ذائعتي الصيت على المستوى الدولي وهما: مجلس المدارس الدولية ‏(www.cois.org) ورابطة الولايات الوسطى ‏(www.middlestates.org) لاعتماد المدارس والكليات، وكليهما معتمد من وزارة التعليم والتعليم العالي بدولة قطر. وقد شرعت أكاديمية العوسج في الحصول على الاعتماد عام 2008 من مجلس المدارس الدولية، وأجرت دراسة ذاتية شاملة أثناء العام الدراسي 2009-2010. وفي استجابة لزيارة ميدانية أجراها مجلس المدارس الدولية في مارس 2011، واصلت الأكاديمية العمل على تجهيز طلبها الأولي، تمهيدًا لموافقة مجلس المدارس الدولية على مشاركة رابطة الولايات الوسطى في منح الاعتماد النهائي للأكاديمية في عام 2012. ويمثل هذا الاعتماد المزدوج إنجازًا كبيرًا لأكاديمية العوسج، واعترافًا بنجاح برنامجها الأكاديمي، ويشهد بذلك ما ذكرته رابطة الولايات الوسطى أن " عملية الاعتماد تثبت للجمهور سلامة برامج الأكاديمية والنتائج التي حققها الطلاب. كما تؤكد عملية الاعتماد ملاءمة أهداف الأكاديمية وتنفيذها في إطار برنامج تعليمي ناجع".