كلمة الترحيب من مدير الأكاديمية

أتوجه بدايةً بخالص الشكر لكم على اهتمامكم بالانضمام إلى أسرة أكاديمية العوسج؛ وأؤكد لكم أنكم ستشعرون مع قراءة هذه الكلمات أن أكاديمية العوسج ليست مجرد مدرسة فحسب، بل هي أشمل من ذلك بكثير.

مدرستنا
تهدف أكاديمية العوسج في المقام الأول إلى تقديم خدماتها للطلاب ممن يواجهون تحديات في التعلم للصفوف من الروضة وحتى الصف الثاني عشر. وتُمنح أولوية القبول بالمدرسة للطلاب القطريين المتعثرين دراسيًا عن أقرانهم بواقع سنتين إلى أربع سنوات، والذين يحتاجون إلى برنامج تعليمي متخصص يمكّنهم من اللحاق بركب زملائهم في المراحل التعليمية. وتنعقد آمال أكاديمية العوسج في تأهيل غالبية الطلاب وحصولهم عقب التخرج على دبلوم إتمام المرحلة الثانوية والالتحاق بالكليات الجامعية أو الانخراط في المسار المهني بسوق العمل. ويتعلم هؤلاء الطلاب في صفوف دراسية قليلة العدد لا تتجاوز أكثر من عشرة طلاب في كل صف. كما يمتاز مدرسو أكاديمية العوسج بالتأهيل رفيع المستوى علاوةً على تلقيهم تدريبات عالية التخصص بما يمنحهم المهارات اللازمة لتلبية الاحتياجات الخاصة لجميع الطلاب.
يغمرنا شعورٌ بالفخر لكون الأكاديمية عضوًا في مؤسسة قطر، فضلاً عن انتقالها إلى مبنى رائع أنشئ خصيصًا لها داخل حرم المدينة التعليمية. وقد افتُتح هذا المبنى عام 2011 وجرى توسعته لاستيعاب 500 طالب. وتحظى أكاديمية العوسج غير الربحية بتاريخ مشّرف من تقديم أفضل الخدمات التعليمية التي تمتد زهاء 20 عامًا، كما أن الأكاديمية معتمدة من رابطة الولايات الوسطى لاعتماد المدارس والكليات وكذلك مجلس المدارس الدولية، وكلاهما معتمد من وزارة التعليم والتعليم العالي بدولة قطر.

أكثر من مجرد مدرسة
تقدم أكاديمية العوسج الدعم لكل طالب على حدة داخل الصف الدراسي وخارجه على يد مجموعة من الموظفين ذوي المهارات العالية في مركز العوسج للتعليم والتعلم، ويشمل ذلك التقييمات النفسية التربوية والدعم الدراسي المتخصص والعلاج المهني وعلاج عيوب التخاطب/اللغة وتقديم الاستشارات والدعم السلوكي للطلاب.
إننا في أكاديمية العوسج نضع أطفالنا على رأس أولوياتنا؛ فرسالتنا تتمثل في إطلاق قدرات التعلم لكل طالب، علاوةً على ضمان تسليح طلابنا بالمهارات وأخلاقيات العمل التي تعينهم في المستقبل، بالإضافة إلى تنمية المهارات التي يحتاجون إليها في حياتهم. لذلك، فإننا نسعى سعيًا حثيثًا إلى تزويد خريجي أكاديمية العوسج بالمهارات والقدرات التالية:
• إجادة اللغتّين العربية والإنجليزية إجادةً تامة؛ قراءةً وكتابةً واستماعًا وتحدثًا.
• امتلاك المعرفة والمهارات اللازمة لإحراز النجاح في الالتحاق بالتعليم بعد الثانوي أو الانخراط في المسار المهني داخل دولة قطر وخارجها.
• الشعور بالفخر إزاء ثقافتهم، مع إبداء الاحترام لثقافات الآخرين.
• فهم القيم الإسلامية وتقديرها
• الالتزام بالتعلم مدى الحياة بوصفهم مواطنين مسؤولين.
أود الإشارة إلى أن أكاديمية العوسج تحظى بسمعة مرموقة نابعة من ممارساتها التعليمية السليمة والدقيقة. كما نرى أنه من مسؤوليتنا تبادل المعرفة والخبرات المكتسبة مع الآخرين لكي يستطيع جميع الطلبة الذين يجابهون الظروف والتحديات القاسية في دولة قطر تحقيق الاستفادة من "أسلوب العوسج" الخاص؛ بصرف النظر عن المدرسة المنتسبين إليها. وفي هذا السياق، استفاد خريجو العام 2018 من التقدم الذي أحرزناه كمدرسة لها تميزها؛ فبعضهم قد التحق ببرنامج التعلم المدمج المعروف باسم "برايم"، فيما حصل آخرون على الخدمات التعليمية المتخصصة من مركز العوسج للتعليم والتعلم الذي يقدم خدماته الآن إلى جميع المدارس التابعة لمؤسسة قطر. إن أسرة العوسج تفتح أبوابها لجميع المعلمين التربويين أو أولياء الأمور ممن يرغبون في معرفة أسلوبنا التعليمي الذي نتبعه مع طلابنا، وندعوكم مستقبلاً لتشريفنا بزيارتكم لصفوفنا الدراسية كي نتشارك معكم ما نقوم به في إطار دعم عمل مدارس قطر على تحقيق الممارسات الاستيعابية الشاملة.
وختامًا، يحدوني أمل وطيد في أن تتاح لي الفرصة للالتقاء بكم في القريب العاجل، وسيكون من دواعي فخري وتواضعي أن أتطلع قدُمًا إلى مناقشة العمل الذي يقوم به فريق عملنا المذهل مع طلابنا الرائعين.

مارك هيوز